وزير الصحة يترأس أشغال الدورة العادية 57 لمجلس وزراء الصحة العرب على هامش اشغال اجتماع الدورة الــ 75 للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية  
 
ترأس البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد، وزير الصحة، أشغال الدورة العادية 57 لمجلس وزراء الصحة العرب، الذي انعقد اليوم، الأحد 22 ماي 2022 بجنيف، على هامش أشغال الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للصحة المنعقدة في الفترة الممتدة من 22 ماي إلى 28 ماي 2022، بجنيف، التي تحمل شعار "الصحة من أجل السلام، والسلام من أجل الصحة"، طبقا لأحكام المادة الرابعة من النظام الاساسي للمجلس.
 
ويأتي هذا الاجتماع عقب الجلسة التي عقدها أعضاء المكتب التنفيذي لذات المجلس يوم أمس السبت 21 ماي 2022 والذي خصص لدراسة البنود التي ستلقى أمام الجمعية العامة، أهمها توحيد الكلمة لمجلس وزراء الصحة العرب.
 
خلال مداخلته، قدّم السيّد الوزير تحياته للجان جامعة الدول العربية رئاسةً وأمانةً التي تسهر على رعاية أشغال هذه الدورة.
 
أضاف السيد الوزير، أن هذا الاجتماع شَكَّلَ فرصة سانحة للمضي قدما في المشاورات بخصوص إنشاء مراكز متخصصة في المنطقة العربية على غرار مشروع المركز العربي للأدوية المقترح من طرف جمهورية مصر العربية الشقيقة.
 
كما أكّد البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، على الأهمية التي تُولِيهَا الجزائر لمشروع إنشاء المنظمة العربية للصحة، حيث تعود فكرة تأسيس هذه المنظمة إلى المقترح الذي تقدّم به الأمين العام لجامعة الدول العربية السيّد أحمد أبو الغيط شهر جوان 2020، والتي من شأنها المساهمة في تنسيق العمل العربي المشترك في مجال الصحة العامة وتعزيز المواقف الموّحدة والدفاع عن المصالح على المستوى الدولي.
 
وفي ذات السياق، عبّر السيّد الوزير، عن التزام الجزائر لتجسيد المشروع المتعلّق بإنشاء المركز العربي للتعاون والبحوث حول فيروس نقص المناعة البشري AIDS بالجزائر، تنفيذا للقرار الذي تمّ اعتماده خلال الدورة العادية الــ27 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المنعقدة بنواكشط في جويلية 2016.
 
كما أكّد السيد وزير الصحة، على استعداد الجزائر لاحتضان المنتدى الوزاري العربي السنوي الأول في مجال زرع الأعضاء والأنسجة والخلايا البشرية، وذلك يومي 15 و16 أكتوبر 2022.
 
وفي الختام، جَدَّدَ البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، شكره وتقديره لأعضاء المكتب التنفيذي لجامعة الدول العربية على الجهود المبذولة لتوفير الظروف الملائمة لعمل المجلس العربي لوزراء الصحة.