التحضير للجمعية العامة للصحة محور النقاشات بين وزير الصحة وممثل منظمة العالمية للصحة بالجزائر
 
استقبل البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد، وزير الصحة، اليوم الخميس 19 ماي 2022، بمقر وزارته في جلسة استماع ممثل المنظمة العالمية للصحة بالجزائر، الدكتور نوهو امادو بحضور إطارات من الإدارة المركزية.
 
خصص هذا اللقاء، لدراسة النقاط الأساسية المطروحة للنقاش خلال الجمعية العامة للصحة المقرر عقدها من 22 ماي إلى غاية 28 ماي من هذه السنة، التي سيتم من خلالها دراسة الركيزة الرابعة التي تحمل شعار "منظمة عالمية للصحة، أكثر فعالية وكفاءة، تقدم دعمًا أفضل للبلدان"
 
وتتضمن هذه الركيزة الرابعة ثلاثة نقاط مهمة وهي:
 
- برنامج العمل العام الثالث عشر 2019-2023 الذي يهدف الى ضمان الجميع بحياة تتمتع بالصحة والعافية في جميع الاعمار عن طريق تحقيق التغطية الصحية الشاملة و مواجهة الطوارئ الصحية وتعزيز صحة المجموعات السكانية، كما سيتم اقتراح تمديد هذا البرنامج الى غاية 2025 بسبب تداعيات فيروس كورونا كوفيد -19.
 
- مراجعة الميزانية البرامجية المقترحة لعام 2022-2023.
 
- التمويل المستدام من طرف دول الأعضاء للمنظمة العالمية للصحة الذي لا يتعدى ال 20 % وأهمية رفعه الي مستوي 50 ,% في 2025.
 
كما أضاف ممثل منظمة العالمية للصحة انه خلال هذه الجمعية العامة للصحة سيتم انتخاب المدير العام الجديد للمنظمة العالمية للصحة موضحا ان المدير العام الحالي المرشح الوحيد المقترح من طرف مجلسها التنفيذي.
 
من جهته، اكد وزير الصحة مساندة الجزائر لترشيح الدكتور تيدروس ادهانوم غيبريسوس لعهدة أخرى مبرزا انه قام بإدارة وتسيير المنظمة العالمية للصحة في اصعب فترة عرفتها البشرية و يكن له كل التقدير.
 
وبالمناسبة ابرز ممثل منظمة العالمية للصحة الإجراءات التي اتخذتها الجزائر لإدارة ومكافحة كوفيد -19 التي سمحت بالسيطرة على الوضع الوبائي واصفا إياها بالمبادرة والخبرة الناجحة في هذا المجال مشجعا إمكانية تقاسمها على المستوى القاري و حتى العالمي كما اقترح تطوير التعاون والشراكة مع دول المنطقة.
 
وفي الختام أكد السيد الوزير ان الجزائر ستواصل العمل من اجل تحسين وتطوير الأنظمة الصحية بالقارة من خلال تحسين وتطوير الية الوقاية والاستعداد لمواجهة المخاطر الصحية المستقبلية.