الحادث المروري المميت، ليلة الجمعة إلى السبت بمفترق الطرق لوادي فالي الرابط بين مدينتي دراع بن خدة و تيزي وزو

بمجرد تلقي خبر الحادث المروري المميت، ليلة الجمعة إلى السبت بمفترق الطرق لوادي فالي الرابط بين مدينتي دراع بن خدة و تيزي وزو، الذي  خلف 5 قتلى و 35 جريح، تنقل الدكتور محمد ميراوي، وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات إلى ولاية تيزي وزو، قصد الوقوف شخصيا على هذا الحادث المأساوي و اتخاذ التدابير الاستعجالية التي يجب القيام بها في مثل هذه الظروف.

و بهذه المناسبة الأليمة قدم السيد الوزير خالص التعازي، أصالة عنه و نيابة عن إطارات و مستخدمي  قطاع الصحة، لعائلات الضحايا، راجيا من المولى تعالى أن يتغمد الضحايا برحمته الواسعة و يسكنهم فسيح جناته و يلهم ذويهم الصبر و السلوان.

كما يتقدم السيد الوزير بأخلص عبارات الشكر و التقدير و الامتنان و الاعتراف    للأطقم الطبية والإدارية بما فيه الفريق الطبي والشبه الطبي و الإداري و مختلف الأعوان عن مستوى التجند و المهنية و الاحترافية و الالتزام الذي سمح في وقت قياسي بتقديم كل الإسعافات الضرورية للجرحى.

11133333

 

44444

2222