وزير الصحة يعرض إنجازات و مكتسبات الدولة الجزائرية في مجال السكان و التنمية في قمة نيروبي العالمية حول السكان و التنمية

 

تمحورت مداخلة السيد وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، الدكتور محمد ميراوي، خلال اليوم الأول من افتتاح القمة العالمية للسكان و التنمية المنعقدة بنيروبي من 12 إلى 14 نوفمبر 2019 حول مكتسبات و إنجازات الجزائر في مجال السكان و التنمية، هذه المسائل التي ضلت و لا زالت تشكل صلب اهتمام الحكومة الجزائرية. حيث عرض السيد الوزير جملة الإنجازات التي تحققت بفضل تنفيذ مختلف البرامج الصحية و التنموية لا سيما في المجالات الآتية:

  • تقليص معدل وفيات الأمهات إلى 57.7 لكل 100.000 حالة ولادة حية
  • انخفاض معدل وفيات الرضع إلى 21 ‰
  • ارتفاع أمل الحياة إلى ما يفوق 77.1 سنة
  • ارتفاع نسبة الولادات المسعفة طبيا إلى أكثر من97%
  • اعتماد و تنفيذ برامج صحية متعددة القطاعات للتكفل بالمسنين و الشباب و المراهقين و ذوو الاحتياجات الخاصة و المتواجدين في وضع صعب
  • إنجاز 32 مؤسسة استشفائية متخصصة للأم و الطفل و 7562 هيكل صحي جواري يعنى بتنفيذ البرامج الصحية الوطنية و 65 مركز للكشف السري المجاني لفيروس فقدان المناعة المكتسبة و 15 مركز مرجعي للتشخيص و العلاج
  • استئصال الفقر المدقع الذي يقدر حاليا بأقل من 0.5 %
  • إصدار العديد من القوانين و المراسيم التنظيمية تتعلق بمجالات مكافحة التمييز بين الجنسين و حماية المرأة و الطفل من جميع أشكال العنف و تكريس الحقوق السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للمرأة.

في ختام مداخلته، أكد السيد الوزير، أنه رغم كل المكتسبات و الإنجازات يبقى التزام الجزائر قائم و متواصل من أجل:

  • الحد من وفيات الأمهات و الرضع التي يمكن الوقاية منها
  • تلبية جميع الاحتياجات في مجال خدمات التنظيم العائلي
  • مواصلة الرعاية بالشباب و استغلال العائد الديمغرافي
  • الاستمرار في رعاية المسنين في جميع المجالات
  • انشاء قاعدة بيانات وطنية حول السكان و التنمية