الختان

تفضل الكثير من العائلات الجزائرية ختان أبنائها أيام الشهر الفضيل، بدءا من ليلة النصف إلى غاية ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان، حيث تكثر فيه مثل هذه العمليات على مستوى المستشفيات و العيادات الخاصة، بشكل فردي أو في إطار حملة جماعية.
تذكر وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، بأن التنظيم المعمول به يفرض:
• أن تجرى عملية الختان في وسط استشفائي، عمومي كان أو خاص، شرط أن يكون مهيأ بمختلف الشروط الصحية، يقوم بها طبيب مختص في الجراحة.
• لا بد من إجراء تحاليل طبية قبل عملية الختان، هذه التحاليل من شأنها أن تعرف الطبيب الجراح بمدى جاهزية الطفل للعملية.
• يمنع منعا باتا إجراء عملية الختان خارج إطار مصالح الجراحة للمؤسسات الاستشفائية العمومية و العيادات الخاصة عبر التراب الوطني.
• برمجة عملية الختان مفتوحة طيلة شهر رمضان و لا تقتصر على حصرها في ليلة النصف و ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان.